الجمعة، 9 سبتمبر، 2011

حبيبي

                                                       
                               
عيناه تشكو عقم اللحظة 

                               يمزقني ويتلذذ دوماً بجعلي خربوشته

                               سأل ذات يومٍ عني

                                أجابوه بأنها عميقة

                               لا تروق للبقايا أمثالك

                               أنا لا أحتضر دوماً حين يكون برفقتي

                               فقط حين أجثو على فراشي

                               أكون في احتضار مع لحظات قربه مني

                               عذراً لأني لم أحب الحب لأجلك

                              بقدر ما أحبتته لأن تناديني بـ حبيبتي ... 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق