السبت، 10 سبتمبر، 2011

يـا سيــدي

    

  
يا ليتك يا سيدي تسمع مناجاتي 

وتنصتُ لدندنة الحروف بين كلماتي 

وتسكبَ الرحيق فوق المخمر من شعاراتي 

يا ليتك يا سيدي تخرج من أفكاري

لتمسكَ يدي 

وتركض معي فوق قوس قزح 

لا شيء يمنع المطر عن جبهاتنا 

سوى حرارة اللقاء 

وغزارة دمعاتي ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق